الاثنين، 19 أكتوبر، 2009

Just Break

زوار مدونتي الاعزاء
شكرا لكم لمتابعتكم وتشجيعكم الدائم
احببت ان ابلغكم ساترك التدوين فترة..
قد تكون طويلة بعض الشيء ،،

سافتقدكم..
واتمنى ان ارجع بقوة اكبر
وبين الحين والاخر ان جد جديد في الساحه او رأيت ما يستحق الكتابه سأقوم بطرحه خلال هذه الفتره

فمن سيحزنه ذلك فاقدم له خالص اعتذاري ووعدا بعودة قيربا وبقوة وعزيمة اكبر باذن الله
ومن سيفرحه غيابي وكل همه مراقبتي ومتابعتي ومتا اتوقف والان حصل ذلك ..فاقول له اقدم شفقتي واعتذراي ايضا ان كنت قد سببت لك الما ايضا ..ولكني لم افعل اي شئي خاطئ سوا التعبير عن نفسي ..
فكفكف دموعك ياعزيزي..وان كان وجودي يضايقك فعلا فلم تتابعني باستمرار :)

اعتذر ان قصرت في احد منكم في يوم من الايام
ولكني فعلا قد بذلت كل مالدي من مجهود لاوصل ما اريد
ومعكم وبكم وصلت والحمدالله الذي هو من امدني بكل هذه القوة لافعل كل ذلك

اترككم مع مدونتي هذي وانا كلي فرح لما استطعت انجازه بفضل الله
من نشر المفهوم الصحيح للترانسكس وعن معاناة الانترسشكوال والترانسشكوال
ومن توحيد بعض الاخوان من الترانس من جميع الدول العربية الذين استعطت ان اربط بينهم
واترك مدونتي هذي بصمة في عالم التدوين،،
حتا تكون مرجعا لكل من يبحث عن المعنى الصحيح والحقيقي لترانسكس
سواء كان يعاني منها.. او اناس يريدون فقط فهم ماهية هذا الخلل او هذه المشكله


والفضل اولا اوخيرا يرجع لله في توفيقي في عمل هذه المدونة
الحمد والشكر لله ،،
وشكرا لاقرب الناس الي من اللذين شجعوني على عمل هذه المدونة منذ عام 2006
واستمرت بحمدالله الى الان
شكرا لكم انتم يا من تابعتموني وجاهدتم معي في ايصال رسالتنا وتحقيق الهدف من كل ذلك
وان كان البعض قد استمتع بحصبتي واستفاد مني ومن تجربتي وكتاباتي ..
فاحب ان انوه اني قد فعلت بالمثل

اعتدت ان اقول بكم ومعكم يامن تقفون بجانبي نصل
والان احب ان اقول،،بكم ومعكم وصلنا ..والحمدلله

شكرا لحسن متابعتي طوال هذه الفترة

تحياتي
اخوكم ترانسس كويتي سالم 27
رجل يسعى لتصحيح وضعه من خلال تصحيح الجنس

جووي الذي صار جوسي .تحول طفل الى طفلة ترانسكس


«جووي» (يمين) الذي أوشك أن يكون جوسي

قد لا يكون هناك فرق كبير بين حرف الـ «و» وحرف الـ «س»، لكن بالنسبة إلى طفل أميركي يبلغ من العمر 8 أعوام كان الفرق بين هذين الحرفين يعني انتقاله رسمياً من عالم الذكورة إلى عالم الأنوثة.

فالطفل الذي يدعى أو بالأحرى كان يدعى «جووي» أصبح أخيراً فتاة تدعى «جوسي» وذلك بعد أن قرر الأطباء أن انتماءه البيولوجي والتشريحي إلى الأنوثة يغلب على انتمائه إلى الذكورة.حالة الطفلة المتحولة «جوسي»

سيتم استعراضها في سياق برنامج وثائقي خاص ستبثه القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني في الأسبوع المقبل، وهو البرنامج الذي يسلط الضوء على الجوانب الشائكة المتعلقة بعمليات تغيير الجنس.ووفقاً لما جاء في الوثائقي فإنه تم الحصول أخيراً على موافقة لتغيير اسم الطفل في السجلات الرسمية من «جووي» (وهو اسم مذكر) إلى «جوسي» (وهو اسم مؤنث)، وذلك في انتظار اخضاعه - أو بالأحرى «اخضاعها» - إلى سلسلة من العلاجات الهورمونية والعمليات الجراحية تهدف إلى تحويله إلى أنثى كاملة المواصفات.

والدة الصبي - الفتاة - قالت: «عندما كان في الثانية من عمره كان يتصرف كالبنات في كل شيء، وعندما بلغ الثالثة بدأ يقول عن نفسه انه فتاة، لكننا كنا نصحح له قائلين: لا بل انت صبي. وعندما أصبح عمره 4 أعوام بدأ يصر على انه فتاة وليس صبيا».أما والده جوزيف الذي يعمل مهندساً في سلاح الجو التابع للجيش الأميركي فقال: «في بداية الأمر شعرت بمرارة نفسية إزاء حقيقة أنه يتعين عليَّ أن أفقد ابني الذكر الذي يجب أن يتحول إلى أنثى، أما الآن فإنني تكيفت نفسياً مع الواقع وأدركت أنني ربما أكون قد خسرت ابني لكنني في الوقت ذاته ربحت ابنة».

المصدر : جريدة الراي الصفحة الاخيرة
تاريخ الخبر الاثنين 19/10/209
تعليقي للموضوع ..
بما انه لم يقال بالموضوع انه لديه خلل جسمي اي انه خنثى او كما يقال طبيا انترسشكوال ولايعاني من اي عب خلقي فمعناه انه مشكلته عضوية بالدماغ ترانسشكوال
والمريض يفهم نسه ويحس انه من الجنس الاخر منذ ان يكون طفلا
سبحان الله..
ورغم ذلم مازال هنام من لايفهم ذلك..ولا يعي ححقيقة مرضنا..
الجميل بالموضوع تفهم الاهل في هذا الموضوع وتخففيهم لمعاناة الطفل او الطفلة منذ الان حتا لايكبر ويكبر همه معه ويعاني ظغوط نفسية من جراء هذه المشله
كلما انحلت المشكله في وقت اكبر كان افضل
اتمنى ان يتفهم الاهل والمقربين والمجتمع ذلك..

الأحد، 18 أكتوبر، 2009

نعم .. نعم سنظهر في العلن ،، مهما كان الثمن

بين اوراقي وجدت مقال كتبته قبل عدة شهور..
وحبيت احطه لكم..
هل يستحق القراءة..؟!
هل يستحق النشر؟!.....
بعد التفكير قررت نشره عليي اصل لغايتي من كتابته ..والهدف منه سيفهمه من يقرأ السطور الاتيه

إظطراب الهوية الجنسية
حالة مستنكرة ..او منفية
حالة دون القبول..قرر ذلك البعض من الناس..
دون مراعاة انه من لديه هذه المشكله فهي رغم عنه
وانه عنها ليس قاصد لذلك وليس بمسئول..
شي خارج عن ارادة الانسان..
صعب اشرح..صعب اقول..
لسنا غير البشر.. ولسنا شواذا..ولسنا دون المستوى..
والا ماكان لنا فكر..وماكان لنا قلب..ذاق الفرح وذاق الحزن..

والاما انشدنا العلاج ولا اردنا دوى

ان كنا شواذا فلماذا نكره اجسادنا ؟ !!
وان كنا شواذا فلماذا لانتفخر كالشواذ الان بجنسنا؟ !!
لسنا هنا نختار..
ليس موضوع تفضيل ومن دوره افضل لنختاره ذكورا ام اناث !!
بل هو عدم انتماء للجنس الذي نحن عليه

إظطراب الهوية الجنسية
ليس شذوذا ..وليس مثلية
والى من اجرمونا..لاتضحكوني بقوانين تجرمنا وا تعاقبنا
فمن هم مثلنا ليسوا مثلكم اهلا للعبودية

لا العقوبه ولاقوانين تجردنا من هويتنا
قوانينكم للشواذ وليست لنا
ولاتنطبق حالتنا
فاي ترانسكس يشعر انه رجل فهو رجل شئتم ام ابيتم
او ترانسمس تشعر انها فتاة فهي فتاة شئتم ام ابيتم

مهما فعلتم فلن نهتم
ولكن فقط سنزداد شفقة
من رعبكم لتفهم حالتنا
ومن ظهور من هم مثلنا في العلن
نعم .. نعم سنظهر في العلن
مهما كان الثمن

شكرا لكم لقراءة هذه السطور

السبت، 17 أكتوبر، 2009

شطب التصحيح الجنسي الترانسكس أو الترانسجندر من فئة الاظطرابات النفسية

خبر أحببت أن أضعه للتذكير بحقيقة مرضنا
كنت قد كتبته عنه على هالرابط
http://transshelp.blogspot.com/2009/08/blog-post_11.html

شطب التحول الجنسي الترانسكس من فئة الاظطرابات النفسية في فرنسا 16\5\2009

خبر من الاخبار الي تفرح
تم تصنيف الترانسكشوال على انه مرض عضوي (عضوي بالدماغ )

الحدث تكريما لضحايا رهاب-المثليّة (Homophobia) في 16 مايو 2009 في باريس - Pierre Verdy AFP

لم يعد يُصنَّف التحوّل الجنسى كإضطراب نفسي (mental illness) في فرنسا. قرار الحكومة هذا الذي أُصدر السبت عشية اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية (Homophobia)
و التحول الجنسى (Transsexuality) قد وصفته العديد من الجمعيات المعنيّة بـ “القرار التاريخي”.

و حسبما أفاد المتحدث بإسم الوزارة، ناشدت وزيرة الصحة “روزلين باشلو” خلال الأيام الماضية الهيئة العليا للصحة من أجل إصدار مرسوم يُشطب فيه التحول الجنسى من فئة الأضطرابات النفسية.

يتمتع متحولو الجنس في فرنسا حتى هذه اللحظة بإعفاء فيما يخص مصاريف العلاج و ذلك استنادا إلى البند “آي آل دي 23″ الذي يصنفهم ضمن فئة “الإضطرابات النفسية المزمنة”. و تمثّل مبادرة وزارة الصحة هذه “إشارة لافتة الى كافة متحولي الجنس”، لا سيما أن أغلبهم يرى أنه من العار و المغيظ جداً إدراجهم ضمن فئة ال”آي آل دي 23″.هذا التصنيف المقتبس من “منظمة الصحة العالمية”، راجع أيضا إلى كون أن التحوّل الجنسي يندرج ضمن قائمة الأمراض في “الدليل التشخيصي الإحصائي للإضطرابات النفسية” (Diagnostic Statistical Manual for Mental Disorders) و الذي يُعد مرجعا لكل ممتهني الطب، كما كان الحال بالنسبة للمثليين قبل بضع سنوات.

و في ندوة نقاشية في صحيفة “لوموند” (Le Monde) نُشر بتاريخ الاحد و الاثنين، العديد من الشخصيات المهمة من بينها السكرتيرة الاولى للحزب الاشتراكي “مارتين أوبري”، الشيوعية “ماري جورج بوفيه”، “دانيل كون بنديت” من حزب الخضر و حتى الحائزتين على جائزة نوبل في الطب “فرانسواز باري السنوسي” و الأدب “الفريدي يلينيك” قد طالبوا جميعا “منظمة الصحة العالمية” بعدم اعتبار متحولي الجنس مرضى نفسيين.


و عَلَّقَت جمعية اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية “ايداهو ” قائلة: “لقد اختارت فرنسا هذا التوقيت بصفة رمزية لتكون بذلك” أول بلد في العالم” يشطب هوية المتحول جنسيا من فئة الأمراض النفسية. و قد وصف”جويل بيدو” الامين العام لجمعية “ايداهو ” هذا القرار ب”التاريخي” و إعتبره “بصيص أمل لكل متحول جنسي عبر مختلف أنحاء العالم”.
كما أشادت “رابطة المثلية و الاشتراكية” بهذا القرار الذي يشكّل إستجابة لمطلب نادت به ال”إل جي بي تي” في فرنسا منذ زمن بعيد، و” أن الوقت قد حان الآن لتجاوز الشكليات و اتخاذ اجراءات ملموسة لمكافحة العنف و التمييز الذي يواجهه متحولو الجنس”.

و أصرّ منسّق جمعية “إنتر إل جي بي تي” (Inter-LGBT) قائلاً: “رغم هذا القرارالمتّخذ، لا يزال هناك الكثير مما ينبغي عمله قبل أن يُعتَرف بمتحولي الجنس(…) كمواطنين كاملي الحقوق”.
المصدر الفرنسي:
La transsexualité ne sera plus classée maladie mentale en France
المصدر الإنجليزي:
Le Provence: Transsexualism will no longer be classified as a mental illness in France


فيديو روعه عن حقيقة اضطراب الهوية الجنسية
فيديو اجنبي بترجمة عربية جديد

http://www.youtube.com/watch?v=AyPRm-4lARo&eurl=http%3A%2F%2Ftransman%2Duae%2Eblogspot%2Ecom%2F&feature=player_embedded

ماهو مثلث سالم !!


ماهو هذا مالثلث؟
والى ماذا يرمز؟
ماهي قصته ولماذا وضعته؟

اذا احببتم الاطلاع عليه فهو موجود على مدونتي الشخصية الثانيه ،، علىى هذا الرابط
http://q8transs.blogspot.com

الأربعاء، 14 أكتوبر، 2009

الى بوية ليس لديها ذرة ثقة بنفسها اوجه لها دعوة بالشفاء العاااجل :)

السلام عليكم ورحمة الله
قراء مدونتي الاعزاء

احب انوه الى انه ليس لي اي علاقة او صلة بالبويه الي قاعد تنسخ كلامي وتحطه بموقعها موقع السحاق والشاذات تحت اسم ترانس سعودي وهيالا ترانس ولا شيي ايها مجرد بويه لا اقل ولا اكثر
اهيا مجرد وحده مريضة قاعد تحاولانها تخرب صورة الترانس ولكنها لن ولم تستطيع
لانه الي يدخل ويشوف زوار موقعها الي كلهم بويات وبنات شاذات راح يدري انه موقع سحاقي وموقع بوية لا اقل ولا اكثر
بالاضافه لعرضها لافلام مسلسل ل ورولد وهذا الفلم يتكلم عن السحاق والشواذ ويجنبه وضعه هذا كلامي يني الي يدخل يشوف قمة التناقض الي تعاني منه هذه البويه الله يشفيها اهيا وامثالها ويردون لانوثتهم

وفوق هذا تدعي اني صديق لها !!
الحمدالله اني برئ من هذه الاشكال ذوي العقليه المريضة

ليس لدي غير هذه المدونة والتي تحتوي على ما اكتبه من مواضيعي سواء شخصية او قد علمية او طبيه وتختص بعالم الترانسكس الترانسشكوال والانترسشكوال

اما من يحاول تشويه ذلك فلا اعتقد انه عارق قدر هالموقع وعارق قدر زواره
لانه الي يدخلونعلى هذا الموقع منذ عام 2006 يعرفون من هو سالم وانه ليس لديه غير هذه المدونة

غريب تفكير بعض هالناس المرضى مثل نوعية هالبوية يعني اهيا لو فكرت انها تخرب على مفهوم الترانس فلن تخرب عليي انا فقط بل على جميع الترانس فلماذا قد يفكر البعض ممن هم مثلها بهذه الطريقة؟!
هل هو مرض نفسي ؟ هل هو غيره ؟ هل هو عدم ثقة بالنفس؟
الله اعلم
والله يشفيه جميع هذه الفئات المريضة نفسيا

هذه الفئات التي يشفق الشخص عليها فعلا لايضدقهم الا من هم مثلهم او الا من ذوي العقول الصغيره التي قد تصدقهم بالفعل

ولكن والحمدالله مايفرح حقا انه هناك عقليات كثيره تعرف وتميز مثل هؤلاء المخربين ويعرفون حقيقة كذبهم ولايلقونهم بالا ويدعون لهم بالشفاء مثل ما انا ادعي لهم
لانه بالنهايه ناس هؤلاء ماذا نستطيع ان نقول لهم او نقول عنهم !!

الحمدالله لله على نعمة العقل
اللهم ثبتنا على دينا وعقلنا يارب

ودمتم بود

الثلاثاء، 6 أكتوبر، 2009

افتتاح مدونتي الثانيه مدونة q8transs

مرحبا
حياكم الله في مدونتي الجديده
http://q8transs.blogspot.com/
وهذه نبذه مختصره عنها واتمنى ان تنال اعجباكم كما هو الحال مع هذه المدونة التي بكم بدات ومعكم تستمر

مدونة ترانسس كويتي مدونة اخرى اعملها بالاضافه الى مدونتي الاخرى الي اهيا ترانسس هيلب كوم
في امور ثانيه ساعات وايد احب اكتب عنها وتكون خارج اطار الانترسكس والانترسشكوال والترنسكشوال بس اخاف احطها بتلك المدونة واشتت انتباه القارؤ الي داخل المدونة مخصوص عشان يقرأ عن الانترسكس نفسه . ولذلك عملت هذه المدونة الاخرى لاكتب فيها مايجول بخاطري من امور اخرى


واللون الي راح تكون عليه المدونة الاخرى راح يكون الاخضر وهوا كان لو المدونة الاولى (الي اهيا هذي) قبل لا اعدله عليه واغيره واميزه بالوان اسرد وابيض واخضر واعدل بالتصميم عشان اميز مدونتي فيه يعني لون المدونة الثانيه راح اخليه اخضر وهو احد الالوان الثلاث للمدونة الاساسية هذي ترانسس هيلب كوم وراح اخليه مثل ماهو فكرت اخلييي المدونتين نفس الستايل بس قلت جذي افضل عشان التميز لما الزوار يكلموني عن المدونة اعرف يقصدون اي وحده وعشان الزوار نفسهم يميزون بين المدونتين وتراااااا ما اخترت القالب الاخضر الجاهز ..وسويت المدونة الثانيه نفس تصميم هالمدونة الي فيها الالوان الثلاث بالظبببببببط لو تدققون فقط بدلت اللون الاسود باللون الاخضر عشان اميز المدونة وناطر رايكم اخلييه جذيي اخضر ولا اخليه نفس ستايل المدونة الاخرى؟؟! :) واذا عندكم اي راي ثاني قوليلي

شاكر لكم متابعتكم الدائمة :)
بكم ومعكم نصل ،،
اخوكم ترانسس كويتي 27

الأحد، 4 أكتوبر، 2009

مصطلحات علمية تتعلق بالجنس وبالهوية الجنسية




مصطلحات علمية تتعلق بالجنس وبالهوية الجنسية
عرضتها هنا بالكامل كماده علميه رغم انه هناك بعض المصطلحات التي انا ضدها كالمثليه وغيره ولكن كما ذكرت اضعها كماده علميه توضح مصطلحات علمية طبيه

مصطلحات اساسية انجليزي - عربيالهوية الجنسية - Sexual Identity
كيفية تعريف الشخص ذاته/ا هل هو رجل أم هي امرأة وهل هناك تماثل مع الجنس البيولوجي بحسب ما تحدده الجينات والهرمونات .تتعلق الهوية بتجربة الشخص دون التقيد بهوية الشخص الآخر الذي تربطه علاقة معه/ا. تتكون كل هوية من خمسة عناصر: الجنس البيولوجي، النوع الاجتماعي، الدور الاجتماعي، الميول الجنسي والسلوك الجنسي. (ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)

الجنس البيولوجي - Biological Sexيحدد الجنس البيولوجي بحسب الجينات الوراثية والهرمونات. ينتج عن التلاؤم بين الوضع الوراثي والوضع الهرموني الجنس الذكري والأنثوي وفي حالة يختل هذا التلاؤم ينتج جنس بيولوجي غير واضح لا ذكرا ولا أنثى.(ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)

النوع الاجتماعي/الهوية الجندرية - Gender Identityنظرة الشخص الموضوعية لذاته/ا كرجل أم كامرأة حامل/ة صفات رجولية أو أنثوية.عند الأكثرية هناك تلاؤم بين الجنس البيولوجي الذين يحددوه كل من الجينات، والهرمونات والنوع الاجتماعي، إلا أن هناك عدم تلاؤم عند البعض. (ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)

الدور الاجتماعي - Social Role
يحدد تصرف الشخص بموجب نظرة المجتمع لتصرفه، لسلوكه ولمظهره. مثلا: نظرة المجتمع لدور الرجل في المجتمع أن يعمل ليعيل زوجته وأسرته والنظرة إلى دور المرأة أن تطهى وتحضر الوجبات للعائلة وغيره. لذا تحدد نظرة وانطباع المجتمع التعامل مع مفهومي الرجولية والأنثوية.(ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)

الميول الجنسي - Sexual Orientationيصف موضع الانجذاب الجنسي الأساسي عند الشخص من الناحية الايروسية (الغريزية الجنسية) والعاطفية. يتضمن الميول صورا عدة لجنسية مختلطة (من يمارس تجاربه الجنسية الحسية ويعبّر عن استلطافه لأفراد جنسه وللجنس الآخر). إن الشخص الذي ميوله الجنسي هو لأفراد جنسه فقط يدعى مثلي الجنس (هومو) عند الذكور وتدعى مثلية الجنس (لسبيت)عند الإناث، أو مغاير/ة الجنس (هترو)- رجل يميل للمرأة أو امرأة تميل للرجل.(ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)

السلوك الجنسي - Sexual Behaviorالعلاقات الجنسية المفضلة عند الشخص، بمعنى مع من يمارس العلاقة وماذا يحب/تحب، لذا يختلف السلوك الجنسي من شخص إلى آخر/ى.(ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)

مغاير الجنس (هيتروسكشوال) - Heterosexual
ميول جنسي لأبناء أو لبنات الجنس الآخر، أي رجل يميل لامرأة أو امرأة تميل لرجل. هناك أسماء أخرى منها: الهيتروسكشوال أو ستريت –Straight . (ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)
مثلية الجنس (لزبيت) - Gay Woman/ Lesbian
امرأة تميل إلى النساء جنسيا وعاطفيا.(ترجمة عن: Berger 1987)
مثلي الجنس (هوموسيكشوال) - Gay man/ Homosexual
رجل يميل إلى الرجال جنسيا وعاطفيا. (ترجمة عن: Boxer, Cook & Herdet 1991; Troiden 1988)

الميول الجنسي المزدوج (بايسيكشوال) - Bisexual
نساء أو رجال ذوي/ذوات ميول جنسية للرجال وللنساء. الميول الجنسية المزدوجة ليست بالضرورة مثلية الجنس.(ترجمة عن: Berger 1987)

أحرار الجنس (كوير) - Queerفي البداية حمل هذا المصطلح معنى الذم لمثليي/ات الجنس، أما اليوم فقد توسع مفهومه ليصف هويات وظواهر اجتماعية متعددة تختلف عن المبنى الجنسي والدور الاجتماعي للرجال وللنساء في المجتمع أحادي الجنس. أحيانا يستخدم لوصف "الشاذ" /الآخر/ البعيد عن القاعدة، المشرع والمسيطر. (ترجمة عن: Namaste 1996)

مغيرو/ات النوع الاجتماعي (ترانسجندر) - Transgenderلا تحدد الهوية فقط بحسب الجنس البيولوجي أو بحسب نظرة المجتمع للشخص(كرجل أم كامرأة) إنما تحدد بحسب ما يشعر الشخص: تجاه ذاته/ا .هناك مصطلحان يوضحان هوية مغيري النوع الاجتماعي.(ترجمة عن: Moses & Hawkins 1982)

مغيرو/ات الجنس (ترانسيكشوال) - Transsexual
النساء اللاتي تشعرن إنهن رجال والرجال الذين يشعرون إنهم نساء. قسم منهم يتجه لعلاج هرموني أو لعملية جراحية لتغيير الجنس. هناك من يعد نفسه مغاير/ة الجنس أو مزدوج/ة الجنس أو مثلي/ة الجنس قبل أو بعد تغيير الجنس.(ترجمة عن: DSM-IV,R.F Docter 1988)

ترانسفيست - Transvestites
الشخص الذي يلبس أحيانا ملابس الجنس الآخر لهدف ألمتعه من المظهر والإحساس المغاير.(ترجمة عن: DSM-IV,R.F Docter 1988)

ازدواجي/ة الجنس - Inter sex
صفة وراثية يحملها الجنين/المولود الذكر أو الأنثى بحيث يطور أعضاء جنسية داخلية وخارجية غير واضحة تتراوح بين أعضاء الذكر والأنثى. ليس من المفروض أن يعّرف ازدواجي/ة الجنس انه/ا مثلي/ة الجنس.(مجموعة دعم ل- Inter sex)

مثلوفوبيا (هوموفوبيا/لزبوفوبيا) - Lesbophobia/ Homophobia
الخوف والاشمئزاز وعدم التواجد بمقربة المثليات ومثلي الجنس. يزداد حدة هذا التصرف بواسطة استخدام الغضب، النقمة والعنف من اجل اضطهاد المثليين.(ترجمة عن: Herek1996, 2000)

مثلوفوبيا داخلية - Inner Homophobia
مشاعر خوف واشمئزاز وأفكار هوموفوبية يحملها مثلي/ة الجنس اتجاه نفسه/ا بشكل خاص واتجاه الآخرين بشكل عام.(ترجمة عن: Herek1996, 2000)

هيتروسيكسيزم - Heterosexism
تجاهل وإخفاء عند أفراد ومجتمع مغاير الجنس كيان مثلي/ات الجنس. ينعكس هذا التجاهل من حيث عدم الأخذ بعين الاعتبار احتياجاتهم الشخصية والاجتماعية.(ترجمة عن: Herek1996, 2000)

الفخر - Pride
يحمل مصطلح "الفخر" بعدين:البعد الشخصي: أي السيرورة في بلورة الهوية المثلية عند المثلي/ة وتخطي مرحلة الهوموفوبية الداخلية وتقبل معاني مثلي/ة الجنس الايجابية. البعد الاجتماعي- السياسي: تنظيم مجموعات مثلية الجنس أو المتحررين جنسيا سياسيا للنضال من اجل مساندة مشتركة وللحصول على حقوق اجتماعية متساوية. في حزيران 1969 اندلعت مظاهرة غير مخططا لها في نيويورك جراء تهجم الشرطة العنيف على نادي ليلي باسم "ستون ول" والتي تواجدت فيه مجموعات من المثليين والمثليات ومنذ ذلك الحين ولغاية الآن تقام مواكب الفخر في شهر حزيران من كل عام في المدن العالم الكبيرة ذكرى لهذه الحادثة. تعد مواكب الفخر منبرا سياسيا واجتماعيا ترفيهيا وثقافيا للمجموعة المثلية والمغايرة أيضا.

سلم كينسي - Kinsey Scaleيتكون سلم كنسي من سبع درجات. يبدأ السلم من درجة صفر ويعني مغاير الجنس المطلق ثم يصل إلى درجة ست ويعني مثلي الجنس المطلق. يصف سلم كنسي التواصل(أم الاختلاف؟) الجنسي عند الإنسان. وقد بناه كينسي ( جنسيته؟) في أوائل سنوات الخمسين وحتى الآن يستخدم في أبحاث إلى جانب أساليب أخرى تصف الاختلافات في الجنس عند الإنسان.(ترجمة عن: Kinsey, Promerory & Martin 1948)

إعلان مثليتي الجنسية (الخروج من "الخزانة") - Coming Out
يستخدم المصطلح في ثلاث حالات:يقصد سيرورة تبلور هوية الشخص الجنسية أو يقصد مرحلة واحدة في سيرورة تبلور الهوية وعادة تعني المرحلة التي يتقبل الشخص هويته/ا الجنسية أو يقصد حادث الذي يجري مره واحده ويتم التصريح أمام العائلة،الأصدقاء أو المجتمع عن هوية الشخص الجنسية.(ترجمة عن: De Monteflores & Schultz 1978; Morrow 1996)


:SourcesAmerican Psychiatric Association. (1994). Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders. (4th ed.). Washington, D.C.: American Psychiatric Association
.
Berger, R.M. (1987). Homosexuality: Gay men. In Encyclopedia of Social Work, (18th ed). Silver Spring, MD: National Association of Social Workers
Boxer, A.M., Cook, J.A., & Herdet, G. (1991). Double jeopardy: Identity transitions and parent-child relations among gay and lesbian youth. In K. Pillemer, & K. McCartney, Parent-child Relations Throughout Life. (pp. 59-91). New Jersey: Lawrence Erlbaum Associates, Pub.
De Monteflores, C., & Schultz, S.J. (1978). Coming out: Smiliarities and differences for lesbians and gay men. Journal of Social Issues, 34, 59-72.
Docter, R.F. (1988). Transvestite and Transexuals:Toward Theory of Cross-Gender Behavior (New York: Plenum).
Francoeur, T Robert, Perper T & Scherzer A.N.(1991). A Descriptive Dictionary and Atlas of Sexology . (New York, London: Greenwood Press)
Herek, G.M. (1996). Heterosexism and Homophobia. In R.P. Cabaj, & T.S. Stein
(Eds), Text Book of Homosexuality and Mental Health (pp. 101-113), Washington: American Psychiatric Press . Inc .
Herek, G.M. (2000). The psychology of sexual prejudice . Current Directions in Psychological Science, 9(1), 19-22.
Kinsey, A.C., Promeroy, W.B., & Martin, C.E. (1948) . Sexual Behavior in the Human Male. Philadelphia: Saunders.
Morrow, D. F. (1996). Coming-out issues for adult lesbians: A group intervention. Social Work, 41(6), 647-656.
Moses, E.A., & Hawkins, R.O. (1982). Counseling Lesbian Women and Gay Men: A Life Issues Approach. St. Louis, MO: C.V. Mosby.
Namaste, K. (1996). The politics of inside/out: Queer theory, poststructuralism and a sociological approach to sexuality. In S. Seidman (Ed), Queer Theory/Sociology. Cambridge, Oxford: Blackwell Publishers Inc.
Troiden, R.R. (1988). Gay and lesbian identity: A sociological analysis. New-York: General Hall, Inc.
 
حقوق الطبع محفوظة لمدونة ترانسس هيلب كوم © 2006 من قلدنا عنى أننا نحن الأفضل..على فكرة ضعاف الشخصية سرقوا حتى كلمة حقوق الطبع التي كتبتها ..لاتعـــليق :)