الاثنين، 14 ديسمبر، 2009

شطب تصحيح الجنس الترانسكس من فئة الاظطرابات النفسية



خبر مفرح خ
اص بالترانسكشوال ومصححي الجنس
ملاحظة : من يقوم بمثل هذا النوع من العمليات لتعديل وضعه واكرر لتعديل وضعه وفق الظوابط الشرعية والمرضية فذلك يعد تصحيحا وليس تحويلا او اظطرابا..ففي مدونتي هدة او في اي مكان تسمع او تقرأ عن الترانسكشوال  وسمعت احد يقول تحويل جنس او اظطراب بالهوية الجنسية  فاتمنى ان تسبتدل في ذهنك كلمة تحويل واظطراب بكلمة تصحيح الجنس .

لم يعد يُصنَّف التحوّل الجنسى كإضطراب نفسي (mental illness) في فرنسا. قرار الحكومة هذا الذي أُصدر السبت عشية اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية (Homophobia) و التحول الجنسى (Transsexuality) قد وصفته العديد من الجمعيات المعنيّة بـ “القرار التاريخي”.

و حسبما أفاد المتحدث بإسم الوزارة، ناشدت وزيرة الصحة “روزلين باشلو” خلال الأيام الماضية الهيئة العليا للصحة من أجل إصدار مرسوم يُشطب فيه التحول الجنسى من فئة الأضطرابات النفسية.

يتمتع متحولو الجنس في فرنسا حتى هذه اللحظة بإعفاء فيما يخص مصاريف العلاج و ذلك استنادا إلى البند “آي آل دي 23″ الذي يصنفهم ضمن فئة “الإضطرابات النفسية المزمنة”. و تمثّل مبادرة وزارة الصحة هذه “إشارة لافتة الى كافة متحولي الجنس”، لا سيما أن أغلبهم يرى أنه من العار و المغيظ جداً إدراجهم ضمن فئة ال”آي آل دي 23″.

هذا التصنيف المقتبس من “منظمة الصحة العالمية”، راجع أيضا إلى كون أن التحوّل الجنسي يندرج ضمن قائمة الأمراض في “الدليل التشخيصي الإحصائي للإضطرابات النفسية” (Diagnostic Statistical Manual for Mental Disorders) و الذي يُعد مرجعا لكل ممتهني الطب، كما كان الحال بالنسبة للمثليين قبل بضع سنوات.

و في ندوة نقاشية في صحيفة “لوموند” (Le Monde) نُشر بتاريخ الاحد و الاثنين، العديد من الشخصيات المهمة من بينها السكرتيرة الاولى للحزب الاشتراكي “مارتين أوبري”، الشيوعية “ماري جورج بوفيه”، “دانيل كون بنديت” من حزب الخضر و حتى الحائزتين على جائزة نوبل في الطب “فرانسواز باري السنوسي” و الأدب “الفريدي يلينيك” قد طالبوا جميعا “منظمة الصحة العالمية” بعدم اعتبار متحولي الجنس مرضى نفسيين.

الحدث تكريما لضحايا رهاب-المثليّة (Homophobia) في 16 مايو 2009 في باريس - Pierre Verdy AFP
و منذ أن قررت “منظمة الصحة العالمية ” شطب المثلية الجنسية من فئة الأمراض النفسية في17 أيار / مايو 1990، أصبح هذا التاريخ مناسبة لإحياء اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية و التحول الجنسى، و الذي يحتفل به اليوم و ابتداءا من السبت في العديد من الأماكن.

و عَلَّقَت جمعية اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية “ايداهو ” قائلة: “لقد اختارت فرنسا هذا التوقيت بصفة رمزية لتكون بذلك” أول بلد في العالم” يشطب “هوية المتحول جنسيا من فئة الأمراض النفسية”. و قد وصف”جويل بيدو” الامين العام لجمعية “ايداهو ” وصف هذا القرار ب”التاريخي” و إعتبره “بصيص أمل لكل متحول جنسي عبر مختلف أنحاء العالم”.

كما أشادت “رابطة المثلية و الاشتراكية” بهذا القرار الذي يشكّل إستجابة لمطلب نادت به ال”إل جي بي تي” في فرنسا منذ زمن بعيد، و” أن الوقت قد حان الآن لتجاوز الشكليات و اتخاذ اجراءات ملموسة لمكافحة العنف و التمييز الذي يواجهه متحولو الجنس”.

و أصرّ منسّق جمعية “إنتر إل جي بي تي” (Inter-LGBT) قائلاً: “رغم هذا القرارالمتّخذ، لا يزال هناك الكثير مما ينبغي عمله قبل أن يُعتَرف بمتحولي الجنس(…) كمواطنين كاملي الحقوق”.

المصدر الإنجليزي: Le Provence: Transsexualism will no longer be classified as a mental illness in France


فيديو روعه عن حقيقة اضطراب الهوية الجنسية  الترانسكشوال
فيديو اجنبي بترجمة عربية جديد
http://www.youtube.com/watch?v=AyPRm-4lARo&eurl=http%3A%2F%2Ftransman%2Duae%2Eblogspot%2Ecom%2F&feature=player_embedded

ليست هناك تعليقات:

 
حقوق الطبع محفوظة لمدونة ترانسس هيلب كوم © 2006 من قلدنا عنى أننا نحن الأفضل..على فكرة ضعاف الشخصية سرقوا حتى كلمة حقوق الطبع التي كتبتها ..لاتعـــليق :)